يفضل الكثير من الناس الأجهزة الرياضية المنزلية توفيرا للوقت أو لبعد النوادي الرياضية عن منزلهم فيشترون جهاز المشي أو العجلة أو غيرهم للحفاظ على الصحة و فقدان الوزن. و لكن هل فكرتم من قبل ما هو أفضل جهاز منزلي يؤدي ذلك الغرض؟ إليكم الإجابة.
 
يعتمد الجهاز الذي يتم شراؤه على احتياجات الشخص, على سبيل المثال جهاز المشي يحرق الكثير من الكالوريز ولكنه غير ملائم للشخص البدين لأن المشي و الجري يؤثران على ظهره و ركبته و بالتالي العجله تعتبر أفضل بالنسبة له. لذا على كل من يرغب في شراء جهاز في منزله التعرف على مزايا كل جهاز, كيف يعمل و كمية الكالوريز التي يتم حرقها:
 
العجلة:
تحرق العجلة من 500 ل 1000 كالوريز في الساعة حسب الجهد. للاستفادة الكبرى من اللعب عليه عليكم اختيار السرعة و المقاومة التي تجعلكم تتنفسون أكثر ليس فقط التبديل يسبب فقدان الوزن و تكوين العضلات.
 
 
جهاز المشي (treadmill):
الجري يعتبر تدريبا كاملا للجسم يحرق من 600 ل 1200 كالوريز في الساعة. الجري على مستوى مائل للأعلى هو أفضل طريقة للاستفادة من الجهاز و تحسين الحرق لساعات بعد الانتهاء من اللعب.
 
المشي على التريد ميل يحرق كالوريز أقل بكثير من 300 ل 400 في الساعة لأنه تمرين يقوم به الانسان في روتينه اليومي فلا يعتبر جهدا كبيرا بالنسبة إليه و لهذا قد يستغرق الناس وقتا طويلا في المشي و يلتزمو عليه و لا يؤتي بنتيجة ترضيهم. لا تستخدمو ميل بشكل كبير.
 
الاوربتراك (Elliptical Strider):
يحرق كمية أقل من الكالوريز في الساعة الواحدة و تظهر الشاشة الملحقه به عدد كالوريز أكبر من الحقيقي. يمكن حرق 600 كالوريز في الساعة و هذا لأن الجهد المبذول أقل بكثير من الجري و الطاقة المستخدمة أقل.
للإستفادة الأكبر منه تجنبو الميل للأمام بجسدكم و حاولو استخدام مقاومه أكبر.
 
جهاز التجديف: 
يحرق 1000 كالورزي في الساعة. محاولة استخدام أكبر عدد من العضلات للاستفادة الكامله منه.
 
جهاز ال stairmaster:
عبارة عن سلالم متحركة. تستخدم عضلة السمانة و القليل من الظهر و المؤخرة, لا يحرق أكثر من 400- 500 كالوريز في الساعة. بالإضافةإلى ذلك أنه يتعب من يعاني من مشاكل الظهر. للإستفادة الكالمة منه يمكن رفع القليل من الأثقال أثناء الصعود على السلالم.
 
عند اختيار الجهاز الرياضي قومو باختيار الشئ الذي يبدو غير مألوف لجسدكم بمعنى أنكم إن كنتم معتادون على الجري حاولو التغيير إلى التجديف على سبيل المثال.